شباب وبنات دمنهور أحلــى
مرحبا بك ونتمنى ان تقضى وقت ممتع معنا

هل ينضم الترجي لقائمة أبرز عشر انتفاضات كروية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

هل ينضم الترجي لقائمة أبرز عشر انتفاضات كروية؟

مُساهمة من طرف mody_sheva في الجمعة نوفمبر 12, 2010 10:06 pm

خمسة أهداف سكنت شباك الترجي في ذهاب نهائي دوري الأبطال أمام مازيمبي الكونجولي، فهل يستطيع الطرف التونسي تحقيق المعجزة.

وكانت الأصوات تعالت داخل تونس وخارجها لتؤكد استحالة قدرة "الدم والذهب" على التعويض واقتناص اللقب من أنياب تماسيح مازيمبي.

ورغم كل تلك التأكيدات السلبية يرى عصام المرداسي لاعب الترجي أن فريقه "قادر على التعويض وانتظرونا أبطال للقارة في تونس" مؤكدا قدرة فريقه على تحقيق استفاقة تاريخية.
بروسيا مونشنجلادباخ (5-1) – (0-4) ريال مدريد - 1985

سيطر مونشنجلادباخ الألماني على مباراة ذهاب الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الأوروبي ساحقا ضيفه ريال مدريد الإسباني بخمسة أهداف مقابل هدف.

وظن متابعو الكرة الأوروبية أن التأهل محسوم للفريق الألماني خاصة وأن النتيجة ثقيلة.

ولكن على ملعب سنتياجو بيرنابيو كان للثنائي خورخي فالدانو وكارلوس سانتيلانا رأيا آخر بقيادة فريقهم للفوز برباعية نظيفة، ليسطر تاريخا مشرفا لناديه وجماهيره.

برشلونة (4-2) – (1-4) ميتز – 1984

عاد العملاق الكتالوني من فرنسا بفوز قوامه أربعة أهدف مقابل هدفين على مضيفه ميتز في دوري أبطال أوروبا حاسما بشكل كبير تأهله للدور المقبل.

وملأت الجماهير جنبات ملعب كامب نو استعدادا للاحتفال بالتأهل وبالفعل جاء الهدف الأول للبرسا.

وظن الجميع أن التأهل من نصيب البرسا قبل أن يقلب اليوغسلافي كفونكو كربوس المائدة على أصحاب الأرض بتسجيله هاتريك من أصل أربعة أهداف أحرزهم فريقه ليقتنص بطاقة التأهل من داخل كتالونيا.

ريال باماكو (3-1) – (1-4) ستاد أبيدجان – 1966

أقيم نهائي النسخة الثانية من دوري أبطال إفريقيا بنظام مباراتي الذهاب والعودة رغم أن نهائي النسخة الأولى أقيم من مباراة واحدة.

نجح ريال باماكو المالي في الفوز 3-1 على ستاد أبيدجان الإيفواري في مباراة الذهاب على أرض الأول.

ونجح أبيدجان في تحقيق صحوة قد تكون من أقدم الصحوات في تاريخ كرة القدم بالفوز 4-1 في الإياب وتحقيق لقب البطولة.

ديبورتيفو لاكرونيا (1-4) – (4-0) ميلان – 2004

حينما يفوز ميلان في ذهاب دور ربع النهائي من دوري أبطال أوروبا على منافسه ديبورتيفو لاكورونيا 4-1 فالتأهل محسوم.

فالروسونيري يمتلك خط دفاع حديدي بقيادة المخضرم باولو مالديني والعملاق الهولندي ياب ستام من الصعب أن تسكن مرماه ثلاثة أهداف حتى لو في إسبانيا.

ولا نعلم هل واجه ميلان منافس مختلف في إسبانيا أم أن لاكورونيا اصطدم بخصم غير الذي واجهه في الذهاب، ليفوز الإسبان برباعية نظيفة سطرت أسمهم في سجلات أقوى الانتفاضات الكروية في التاريخ الحديث.

برشلونة (0-3) – (3-0) أندرلخت – 1978

تمكن أندرلخت البلجيكي من الفوز على ضيفه برشلونة بثلاثية نظيفة في الدور الثاني من بطولة أوروبا لأبطال الكؤوس وهى نتيجة في عالم كرة القدم تعد ساحقة وحاسمة للأمور.

التعادل أو الفوز أو حتى الخسارة بهدفين يضمن لبطل بلجيكا مواصلة مشواره في البطولة، ولكن البلوجرانا كان لهم رأيا أخر.

ثلاثية إسبانية نظيفة ردت على نظيرتها في بلجيكا لتذهب المباراة لركلات الترجيح التي أهدت الفوز لبرشلونة بأربعة أهداف مقابل هدف وبالتالي التأهل.

الأهلي (0-2) – (3-0) الاتحاد – 2010

خسر المارد الأحمر المصري أمام ضيفه بهدفين نظيفين في ذهاب دور الـ16 من دوري أبطال إفريقيا ليحقق رقما سلبيا بتلقيه الخسارة الأولى في تاريخه من فريق ليبي.

ونظرا لحالة عدم الاستقرار الفني الذي يعاني منها الأحمر ظن كثيرون أن مشوار الفريق في البطولة انتهى لصعوبة التعويض في القاهرة.

انتهى الشوط الأول سلبيا ليعزز من وجهة النظر المتشائمة ولكن انتفض الفرسان في الشوط الثاني مسجلين ثلاثية نظيفة صعدت بهم لدور الثمانية.

باير ليفركوزن (0-3) – (3-0) إسبانيول – 1988

أفضل سيناريو لتحقيق الفوز بلقب هو الذي يظن الجميع في بدايته أنك خسرت ولكنك تبرهن أن استسلامك صعب قانصا أياه.

هذا ما حدث مع ليفركوزن في نهائي كأس أوروبا 1988 حينما خسر أمام إسبانيول في كتالونيا بثلاثية نظيفة رد عليها بالفوز في ألمانيا بنفس النتيجة.

وذهبت المباراة لركلات الترجيح التي انصاعت للألمان بفضل عزيمتهم ليفوزو بنتيجة 3-2 محققين اللقب.

كوينز بارك (6-2) – (0-4) بارتيزان بلجراد – 1984

سحق كوينز بارك الإنجليزي ضيفه بارتيزان بلجراد الصربي 6-2 في ذهاب الدور الثاني من كأس الاتحاد الأوروبي واضعا كلتا قدميه في الدور المقبل مثلما أكد المتابعون.

وفي مباراة الإياب استمد الفريق الصربي عنفوان وعزيمة شعبه المشهور بالقوة والجبروت محققا فوز قوامه أربعة أهداف دون رد ليتأهل هو تاركا الإنجليز بحسرتهم.

ريال مدريد (0-3) – (6-1) أندرلخت – 1984

انتهى ذهاب الجولة الثالثة من كأس الاتحاد الأوروبي بفوز أندرلخت على ضيفه ريال مدريد معيدا للأذهان ذكريات الفوز على برشلونة عام 1978.

وفي مباراة الإيام لم يكن الملكي رحيما ولم يكتفي بثلاثية ثم الفوز بركلات الترجيح مثلما فعل مواطنه برشلونة وقتها.

انتفاضة المرينجي كانت كاسحة ومدمرة بفضل فوز كبير قوامه ستة أهداف مقابل هدف أطاح المنافس البلجيكي من جديد خارج البطولة.

يوفنتوس (1-1) – (2-3) مانشستر يونايتد – 1999

شاءت الأقدار نشوب صدام نادري في دور قبل النهائي من دوري أبطال أوروبا بين عملاقين في سماء الكرة الأوروبية أحدهم إنجليزي يدعى مانشستر يونايتد والأخر إيطالي يسمى يوفنتوس.

عادت السيدة العجوز بالتعادل الإيجابي 1-1 من أولد ترافورد وهى النتيجة التي عززت من فرص وصول بطل إيطاليا إلى النهائي.

باغت فليبو إنزاجي ضيوفه من الشياطين الحمر بهدفين متتاليين ليتأكد متابعي اللقاء بنسبة 100% من وصول البيانكونيري للنهائي الرابع في تاريخهم.

وكان للثلاثي الأحمر روي كين ودويت يورك وأندي كول رأيا أخر عبر عنه بثلاثة أهداف هزت أركان ملعب ديل ألبي وصعدت بفريقهم لنهائي البطولة التي فاز بلقبها بالتغلب على بايرن ميونيخ في النهائي 2-1.
avatar
mody_sheva

عدد المساهمات : 39
نقاط : 72
تاريخ التسجيل : 13/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: هل ينضم الترجي لقائمة أبرز عشر انتفاضات كروية؟

مُساهمة من طرف هند محمود في الأحد نوفمبر 14, 2010 2:13 am

مازمبى والترجى 1/1 فى العودة هية دى المعجزة اللى هما قالو حيحققوها _ ده فريق غير محترم بالمرة بمجرد ما جابو اول جون اللعيب اللى اتطرد بصق فى وجه لعيب مازمبى _ بالزمة دى اخلاق فريق كرة قدم _ وكانوا حيتغلبوا اكتر والله كمان لولا ستر ربنا
avatar
هند محمود

عدد المساهمات : 43
نقاط : 45
تاريخ التسجيل : 09/10/2010

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى